عاجل
أخر الأخبار
متظاهري ساحة التحرير لليوم الحادي عشر يطالبون باقالة الحكومة
الأثنين 04 نوفمبر 2019

يواصل المتظاهرين في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، اليوم الاثنين، اعتصامهم في الساحة لليوم الحادي عشر على التوالي للمطالبة باقالة الحكومة وكشف هوية قتلة المتظاهرين ومحاكمتهم، فيما استمروا بالسيطرة على مبنى المطعم التركي رغم محاولات قوات مكافحة الشغب السيطرة عليه منذ عدة ايام عبر استهدافه بشكل مكثف بالقنابل المسيلة للدموع والصوتية.

 

وأفاد مصدر، إن موقف جسر الجمهورية شهد تمركز مستمر للمتظاهرين عند الخط الاول من الجسر، مشيرا الى توافد اعداد كبيرة من الطلبة الذين قررا الاضراب عن الدوام واعلان العصيان المدني الى ساحة التحرير ببغداد.

 

واوضح أن جسر السنك شهد تمركزا قرب الخط الاول ومرآب السيارات، فيما نوه الى اغلاق ساحة الخلاني.

 

وكان مصدر قد افاد، اليوم الاثنين، بقطع عدد من شوارع بغداد، سيما شرقي العاصمة، وفي محافظات اخرى، من قبل متظاهرين استمراراً للضغط في تنفيذ “عصيان مدني” دعوا الى تنفيذه منذ يوم امس.

 

يذكر رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي قد أكد، أمس الاحد، ان المظاهرات في البلاد حققت الكثير من اغراضها ودفعت السلطات الثلاث إلى مراجعة مواقفها، وفيما أشار إلى أن تهديد المصالح النفطية وقطع البعض الطرق عن موانىء العراق يتسبب بخسائر كبيرة تتجاوز المليارات، أوضح أنه “آن الأوان لعودة الحياة الى طبيعتها لتفتح جميع الاسواق والمصالح والمعامل والمدارس والجامعات ابوابها”.

 

وكان المتظاهرين في عموم العراق قد دعوا منذ ايام الى تنفيذ العصيان المدني العام في عموم المحافظات تعبيراً عن رفضهم لاستمرار الحكومة الحالية وتمسك رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بالمنصب رغم الرفض الشعبي له واستمرار قمع المتظاهرين وعدم الاستجابة لمطالبهم.

 

وتشهد العاصمة بغداد وتسع محافظات اخرى منذ يوم الجمعة الماضي الخامس والعشرين من (تشرين اول الحالي)، تظاهرات احتجاجية واسعة للمطالبة باقالة الحكومة وتقديم قتلة المتظاهرين الى العدالة والعمل باجراء انتخابات مبكرة باشراف دولي، واسفرت عن مقتل واصابة المئات من المتظاهرين والقوات الامنية نتيجة القمع الوحشي الذي تعرض اليه المتظاهرين.  

 


التعليقات مغلقة.