عاجل
أخر الأخبار
أهالي الانبار يحتجون على تعيين الغنام قائدا للعمليات
الأثنين 19 أغسطس 2019

أفادت مصادر من الانبار اليوم ” الاحد”  عن احتجاج أھالي المحافظة على اصدار رئیس الوزراء عادل عبد المھدي
أمراً بتنصیب اللواء ناصر الغنام قائداً لعملیات الانبار، وفق ما نقلته مصادر، الأحد .
ولم يصدر من عبدالمھدي لغاية كتابة ھذا التقرير، ما يؤكد تعیین الغنام.

وأفادت المصادر، بانه في حالة صحة ذلك، فان ذلك ناتج عن خنوع عبدالمھدي لضغط سیاسیین في تحالف البناء، حیث ان
تعیین الغنام، يخدم مصالحھم السیاسیة والتجارية، رغم امتناع وزير الدفاع عن ذلك.

وقالت المصادر ان رئیس مجلس النواب محمد الحلبوسي وشركائه جمال الكربولي واحمد ابو ريشة يسعون الى السیطرة على
الانبار سیاسیا وجعلھا اقطاعیة لھم، ووجدوا في الغنام وسیلة لتحقیق مصالحھم، مشیرين الى لقاء جمعھم مع الغنام في
مكتب كتلة الحل في شارع الزيتون ببغداد.

وفق المصادر فانه اصبح واضحا وبالدلیل القاطع ان عادل عبد المھدي ھو اضعف من تولى منصب القائد العام للقوات المسلحة
وسیدمر المؤسسة العسكرية ويضعف ھیبتھا، اضافة الى تدمیر الاستقرار الذي حصل في الانبار من خلال استجابته لبعض
الجھات المشبوھة والتي لديھا مطامع تجارية في ارض الانبار من خلال فرض سیطرتھا على طريق الكیلو 160 وفرض ھیمنتھا
على المعابر الحدودية غرب الانبار.

 

وقالت مصادر من أھالي الانبار وعشائرھا، في رسالة الى مقتدى الصدر وكتلة سائرون ورئیس لجنة الامن والدفاع الفريق
محمد رضا، في الانبار، ان نحو 7 الاف شخص من المحافظة كانوا قد صوتوا لسائرون املاً في التغییر، متسائلین: أين سائرون
من انصارھا ومن صوّت لھا.

وتساءلت المصادر نقلا عن أھالي الانبار وفق مانقلته صفحة مجتھد الانبار التفاعلیة: كیف حصل ھذا الامر ومن المسؤول عنه ؟
وكیف لرئیس الوزراء ان يصدر امرا لشخص علیه كثیر من الاتھامات والشبھات ويعیده الى منصب قائد عملیات الانبار !! واذا كان
يثق به فلیسلمه منصبا اخرا بعیدا عن الانبار !! كونه ھرب من ارض المعركة اكثر من مرة وحارب حديثة واھلھا وكاد ان يتسبب
بكارثة، وفق تعبیر المصادر.


التعليقات مغلقة.